Close Mobile Navigation
banner-best-protection-for-all

حماية أفضل للجميع

يمكن لفیروس الورم الحلیمي أن يسبب سرطانات معیّنة في المستقبل. وتساهم العدوى بهذا الفيروس في حدوث معظم حالات سرطان عنق الرحم تقريباً، حيث يأتي في المرتبة الرابعة بين السرطانات الأكثر انتشاراً بين النساء.
ومع أنه فيروس منتشر جداً، إلا أن هناك طريقة للحد من الإصابة به والتقليل من انتشاره. لذلك يمكننا جمیعاً أن نقوّي حمايتنا من الإصابة بفیروس الورم الحلیمي، ما يساعد في إنقاذ حیاة الكثير من الناس.¹


risks-of-contracting-the-virus

خطر الإصابة بالفيروس

مع أن معظم الإصابات بفیروس الورم الحلیمي تُشفى تلقائياً، إلا أن الخطر يكون في تطور ھذه الإصابات إلى سرطانات مختلفة،¹ ولذلك من المھم معرفة إذا كنت أنت أو أحد أحبابك معرضین لخطر ھذا الفیروس أم لا، وبناء على ذلك تأخذ الخطوات اللازمة للحماية منه.


overview

لمحة عن الفيروس

فیروس الورم الحلیمي يشير إلى مجموعة فیروسات منتشرة بشكل كبير، والتي عادة ما تسبب التھابات في الجھاز التناسلي. يمكن للكثيرين أن لا يعرفوا ذلك، ولكن ھذا الفیروس يمكنه إصابة معظم البالغین في مرحلة معينة من حیاتھم، وقد يُصاب البعض بالعدوى بشكل متكرر أيضاً.¹